تأجيل عملية قلع الشمنذر بدكالة بسبب ضعف الإنتاج

تأجيل عملية قلع الشمنذر بدكالة بسبب ضعف الإنتاج

اضطرت مصالح معمل السكر بمدينة سيدي بنور واللجنة التقنية المشرفة على تدبير قطاع الشمنذر بدكالة عبدة إلى تأجيل عملية القلع للموسم الفلاحي الحالي التي كانت مقررة يوم أمس الأحد 2 ماي الجاري بسبب النقص الكبير في وزن المحصول الشمنذري مما اربك المسؤولين بالمعمل واضطرهم إلى تأجيل القلع إلى ما بعد عيد الفطر.
وكانت اللجنة التقنية قد قررت بداية هذا الموسم التخلي عن زراعة الشمنذر في المناطق السقوية التابعة للمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لدكالة عبدة بسبب قلة المياه واعتماد فقط الزرع بالضيعات المتوفرة على الآبار مما يطرح أكثر من علامة استفهام بعد بروز مؤشرات سلبية عن جودة المحصول هذا الموسم واضطرار مصالح معمل كوزيمار بدكالة إلى تأجيل القلع.
فهل كان قرار منع الزرع بالمناطق السقوية والاكتفاء فقط بمناطق الآبار صائبا ؟ خصوصا وأن الموسم الفلاحي تميز بتساقطات مطرية منتظمة وقياسية في ظل سخط عارم للفلاحين بالمنطقة على هذا القرار المتسرع.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *