منتجو البيض يعلنون عن قرب إفلاسهم

منتجو البيض يعلنون عن قرب إفلاسهم

العربي وجعلا


كشفت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، أنه في ظل وفرة الإنتاج وتدني الأسعار، وارتفاع أسعار أعلاف الدجاج، تعرض القطاع إلى خسارة 7,2 ملايين درهم يوميا، أي ما يعادل 6 ملايير درهم في سنتين، وهو ما يهدد القطاع بالإفلاس، على حد تعبيرها.
ويعيش قطاع إنتاج بيض الاستهلاك حاليا، حسب الجمعية، أزمة خانقة غير مسبوقة تتمثل في وفرة الإنتاج والتدني الكبير في أسعار بيع بيض الاستهلاك بالضيعة، حيث يصل أحيانا إلى حد 0,55 درهم للوحدة والتي لا تغطي تكلفة الإنتاج المرتفعة التي تصل إلى 0,95 درهم للوحدة.
وتتزامن هذه الخسائر التي يتكبدها المهنيون، مع ارتفاع أثمنة المواد الأولية التي تدخل في تركيبة أعلاف الدواجن، خاصة الذرة والصوجا، حيث ارتفع سعر الأعلاف من 3 دراهم إلى 5,50 دراهم للكيلوغرام، وهو ما يمثل ما بين 70 و80 في المائة من تكلفة إنتاج بيض الاستهلاك.
وطالبت كل من الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، الحكومة، بالتدخل العاجل لإنقاذ القطاع، ولمساندة ومواكبة منتجي بيض الاستهلاك، من خلال دعم تنظيم الإنتاج، وتوفير الوسائل اللوجيستيكية الملائمة، لتحسين تنافسية القطاع في الأسواق الخارجية.
وأشارت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، إلى أن القطاع المذكور يعد من أهم سلاسل الإنتاج الفلاحي على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، وأنه حقق نتائج مهمة بفضل مخطط المغرب الأخضر، وعرف تطورا ملموسا واستثمارات هائلة تقدر بـ 20 مليار درهم مكنت من خلق 252 ضيعة مرخصة وذات إمكانيات عالية لتربية الدجاج البياض وإنتاج بيض الاستهلاك، وتوفير 25 ألف منصب شغل مباشر و35 ألف منصب شغل غير مباشر من خلال شبكة التسويق والتوزيع وباقي الأنشطة.
وينتج المغرب، حاليا، 18 مليون بيضة في اليوم، غير أن الإنتاج ماضٍ نحو التقليص بنسبة 30 في المائة، بسبب أسعار المواد الأولية، حيث ارتفع سعر الذرة ما بين 1.5 درهم إلى درهمين، إلى 4.85 دراهم للكيلوغرام حاليا. كما أن سعر الصوجا، ارتفع أيضا، حيث يباع حاليا بثمانية دراهم للكيلوغرام، بعدما كان في السابق يباع بثلاثة دراهم، والشيء ذاته بالنسبة للعلف، الذي ارتفع من 3.20 دراهم إلى 5.15 دراهم حاليا.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.