المدير العام لشركة Syngenta Maroc نعمل على المشاركة في السيادة الغذائية للمغرب

المدير العام لشركة Syngenta Maroc نعمل على المشاركة في السيادة الغذائية للمغرب

ياسين حجي

عبر Axel d’Hauthuille المدير العام لشركة Syngenta Maroc في عدد من المنابر الاعلامية عن رضاه على الفلاحة المغربية التي اعتبرها في الطليعة دوليا وذلك في حوار أجرته معه الجريدة، حيث استعرض حيثياث اللقاء الذي نظمته الشركة مؤخرا بشتوكة الذي هدف إلى تعريف الشركاء والزبائن على مركز البحث والتطوير الخاص بالشركة، لجعلهم يستفيدون من أحدث مبادرات الاستدامة الزراعية ومشاركة خبراء الشركة معهم فيما يتعلق بابتكارات المؤسسة في الزراعة المسؤولة.
في تعريفه بمركز Crop Protection Development Knowledge الذي يعنى بحماية وتنمية المحاصيل الذي اعتبره واحد من بين 116 مركز بحثي عبر العالم تابع للشركة، ويعمل المركز في المغرب على تطوير الحلول المبتكرة للمجموعة بالمغرب بما يلائم التغيرات المناخية بالمملكة.
كما تركز الشركة بالمغرب في عدد من المبادرات تخص بالأساس معالجة البذور والعناية بها، والحلول الحيوية في الزراعة التقليدية، من أجل الاستخدام المستدام للمدخلات.
كما أن الشركة تعمل على مشروع عملية التلقيح الذي يساعد على تعزيز التنوع البيولوجي من خلال تكاثر الحشرات الملقحة، ومنصات “Heliosec” لإعادة تدوير مياه الصرف الصحي النباتية، ولمراقبة الحدود القصوى للمخلفات.
كما تشارك الشركة حسب مديرها العام في الأمن الغذائي الذي من وجهة نظره يبقى مشروطا بزراعة أكثر كفاءة ومسؤولية وتكاملًا وذلك بالاستخدام الأمثل للموارد الزراعية من خلال الابتكار والبحث والتطوير، كما تساعد Syngenta المزارعين على زيادة محاصيلهم وربحيتهم في سياق يتضاءل فيه عدد الأراضي المزروعة.
كما يختبرون المحفزات الحيوية التي ستسمح بالاستخدام الأمثل لمنتجات حماية المحاصيل وكذلك التسميد.
وعبر في ذات اللقاء عن التزاماتهم اتجاه المملكة بما يخدم المخطط الاستراتيجي الجيل الأخضر بالتعاون مع المراكز والمعاهد العلمية الزراعية المغربية.
خصوصا وأن الزراعة المغربية تحتل الصدارة في أفضل المعايير الدولية في بعض محاصيل التصدير مثل الطماطم والفواكه الحمراء والعنب.
كما لا تزال المحاصيل المحلية مثل البطاطس والحبوب وأشجار الزيتون تتمتع بإمكانيات نمو كبيرة يمكن أن تسمح للمغرب بالاقتراب من الاكتفاء الذاتي الغذائي بحلول عام 2030.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.