انطلاق برنامج مواكبة ودعم المقاولين الفلاحيين بسوس

انطلاق برنامج مواكبة ودعم المقاولين الفلاحيين بسوس

أعطيت اليوم انطلاقة برنامج مواكبة ودعم المقاولين الفلاحيين الشباب بجهة سوس ماسة من أكادير، في لقاء نظمته المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية بشراكة مع كل من المديرية الجهوية للفلاحة والغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة.
هذا البرنامج الذي يهدف إلى تشجيع ومواكبة المقاولين الفلاحيين الشباب من خلال 15 ورشة تحسيسية ستغطي مختلف أقاليم الجهة.
كما ستتيح هذه الورشات التعرف على البرنامج الخاص بالجهة لمواكبة ودعم المقاولين الفلاحيين الشباب مع التركيز على فرص الاستثمار التي تتيحها الجهة بالإضافة إلى عدد كم العروض المقدمة من المجموعة البنكية القرض الفلاحي المغرب من أجل المواكبة المالية لهذه الفئة.


وذلك في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 الذي يهدف إلى بلورة أفكار المشاريع وإعداد مخططات عمل مؤهلة للحصول على تمويلات من طرف الشركاء.

تميز اللقاء بعدد من كلمات افتتاحها مدير المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية “نور الدين كسى” أبرز من خلالها أهمية دعم ومواكبة الشباب حاملي أفكار المشاريع الفلاحية بجهة سوس ماسة كما نوه بجدية البرامج المعتمدة في إطار تنزيل استراتيجية الجيل الاخضر 2020-2030 وخاصة المحور المتعلق بالجيل الجديد من المقاولين الفلاحيين الشباب حيث دعا الشباب الحاضرين إلى الإنخراط في هذا الورش والاستفادة من عروضه المتنوعة من خلال تقديم أفكار مشاريع جديدة والتي ستستفيد من الدعم والمواكبة والتمويل خاصة وأن القطاع الفلاحي بجهة سوس يوفر إمكانيات مهمة من أجل خلق فرص مشاريع في كل السلاسل الفلاحية كالبواكر والحوامض والمنتوجات المحلية بالإضافة الى قطاع الخدمات الفلاحية .”

وفي تدخل لرئيس الغرفة الفلاحية للجهة “يوسف الجبهة” أكد فيه على أهمية هذا البرنامج نظرا لما تزخر به الجهة من مؤهلات في القطاع الفلاحي تجعل منها أرضية خصبة للاستثمارات خاصة للشباب. ودعا في ذات الصدد إلى انخراط الجميع في هذا الورش الذي يهدف إلى إدماج الشباب في عالم الشغل، خاصة وأن المخطط الفلاحي الجهوي الجديد جعل العنصر البشري في صلب اهتماماته وخصص لتطويره عددا من المشاريع والبرامج الموجهة لهذه الفئة من الشباب.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.